الرئيسية / بيانات وتصريحات / “الإخوان”: تأييد النقض بإعدام تسعة مواطنين بهزلية النائب العام يؤكد تحول القضاء لألعوبة في يد العسكر

“الإخوان”: تأييد النقض بإعدام تسعة مواطنين بهزلية النائب العام يؤكد تحول القضاء لألعوبة في يد العسكر

أدانت جماعة الإخوان المسلمين تأييد محكمة النقض إعدام 9 من رافضي الانقلاب في هزلية “اغتيال النائب العام”، معتبرة ما حدث جريمة تضاف إلى سجل جرائم العسكر المُتخم بالانتهاكات.

وقالت الجماعة، في بيان لها، إن “هذا الحكم الجائر يأتي في الوقت الذي يواصل فيه العسكر جرائمهم باعتقال النساء والفتيات وإخفائهن قسريا، واستمرار القتل بالإهمال الطبي داخل السجون وتصفية الأبرياء في الشوارع دون سند من قانون أو وازع من أخلاق؛ ظنا من هذا الانقلاب الفاشي أنه يمكنه كسر إرادة الشعب المصري الرافض له، ولكن هيهات”.

وأضاف البيان “لقد باتت نيران هذا الانقلاب الفاشي لا تفرق بين من عارضه ومن أيده في وقت من الأوقات، اعتقالا وانتهاكا للحقوق، في وقت يلهب فيه ظهور الشعب المصري بالأسعار والأزمات وانهيار الخدمات”، مشيرا إلى أن هذا الحكم الظالم الصادر من قضاء مسيس بات ألعوبة في يد العسكر.

نص بيان الجماعة

الأحكام الجائرة التي أصدرتها محكمة النقض، اليوم، بتأكيد إعدام تسعة جدد من رافضي الانقلاب في قضية ملفقة بشأن اغتيال النائب العام السابق، تمثل جريمة تضاف إلى سجل جرائم العسكر المتخم بالانتهاكات.

ويأتي هذا الحكم الجائر في الوقت الذي يواصل فيه العسكر جرائمهم باعتقال النساء والفتيات وإخفائهن قسريا، واستمرار القتل بالإهمال الطبي داخل السجون وتصفية الأبرياء في الشوارع دون سند من قانون أو وازع من أخلاق، ظنًا من هذا الانقلاب الفاشي أنه يمكنه كسر إرادة الشعب المصري الرافض له، ولكن هيهات.

لقد باتت نيران هذا الانقلاب الفاشي لا تفرق بين من يعارضه ومن أيده في وقت من الأوقات، اعتقالا وانتهاكا للحقوق، في وقت يلهب فيه ظهور الشعب المصري بالأسعار والأزمات وانهيار الخدمات.

وجماعة “الإخوان المسلمين” تندد بهذا الحكم الظالم الصادر من قضاء مسيس بات ألعوبة في يد العسكر.

وتؤكد أن هذه الجرائم بحق الشعب المصري لن تثني أبناءه عن مواصلة ثورتهم دون وجل أو تردد، وتناشد المنظمات الحقوقية الدولية والإقليمية وكل الأحرار في العالم سرعة التحرك لوقف هذه الأحكام واتخاذ الإجراءات الكفيلة بردع هذا الانقلاب عن المضي في جرائمه.

ولن نكل ولن نمل من استنهاض الشعب المصري بكل فئاته للتحرك على قلب رجل واحد في ثورة عارمة تقتلع هذا الانقلاب بكل مكوناته من جذوره، وإنقاذ مصر من بين أنيابه لتعود كل الحقوق لأصحابها، وتعود مصر حرة عزيزة كاملة السيادة علي أرضها.

والله أكبر ولله الحمد

الإخوان المسلمون

الأحد 17 ربيع الأول 1440 هـ؛ 25 نوفمبر 2018م.

شاهد أيضاً

“الإخوان” تدعو لحوار وطني لاستعادة اللحمة الوطنية والانطلاق نحو وطن واحد لشعب واحد

أكَّدت جماعة الإخوان المسلمين أن ثورة يناير الرائدة هي ثورة الشعب المصري كله، والكفاح من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *