الرئيسية / الاخبار / أخبار المطرية / تفاصيل مقتل طفلي ميت سلسيل..والأهالي تطالب بالقصاص في ميدان عام

تفاصيل مقتل طفلي ميت سلسيل..والأهالي تطالب بالقصاص في ميدان عام

تعرف على روايات أهالي الطفلين المختطفين بمركز ومدينة ميت سلسيل، بمحافظة الدقهلية، والذي عثروت عليهم مقتولين، داخل بحر فارسكور بمدينة دمياط.

قالت عزيزة أحمد جدة الطفلين لوالدهما، إن ريان هو الولد الأكبر ويبلغ 4 سنوات، أما محمد فيبلغ سنتين ونصف، ويعمل والدهما محمود نظمي37 عاما، رجل أعمال بتجارات مختلفة، ليس مستقر في عمل بعينه، كما أن والدتهما لا تعمل وتبلغ 29 عاما.

وتابعت أنه لا توجد أي عداوات بينهما وبين أحد، وأن الطفلين ارتديا ملابس العيد بصباح أول يوم العيد، وتوجهوا إليها وأخذوا العيدية كعادتهما، ولعبا مع أطفال الجيران دون أدنى قلق.

وتابعت فريدة نظمي عمة الطفلين، أن والدهما أراد أن يلهو معهما وينفس عنهما فذهبا إلى ملاهي حديقة ميت سلسيل، لافته أنه في الوقت الذي كان يلهو فيه مع أطفاله، استوقفه شخص وادعى معرفته وظل يذكره بمواقف سابقة لهما، بينما قامت في ذات اللحظة أخرى منتقبة باستدراج الأطفال، ووضعهما بتوكتوك.

وأضاف ياسر على أحد الجيران أنهم لم يتركوا، منزلا أو طريقا بالمركز والقرى التابعة له والمراكز المجاورة، معلنين عن مكافأة قدرها 50 ألف جنيها عن من يجدهم أو يشير إلى مكانهم.

وتابع أحمد السروي، جار آخر بالمنطقة أنهم رأو صور الأطفال على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى أن والدهما كان مثل الناس وتعرف على ملابسهم وهم غرقى بالبحر، وتم التوصل إليهم، مشيرا إلى أن الطب الشرعي قال إن الوفاة تمت عن طريق الغرق، وليس الاختناق.

بينما أضاف فاروق علي أحد الجيران أن والد الطفلين، لاشك أن بينه وبين القتلى شيئا ما، لأنه لايعقل أن يأخذ الطفلين خاصة دون غيرهما ليرميهما في البحر دون سابق إنذار.

وقال آخر، إن والد الطفلين ليس له عمل محدد وهذا ما يجعل الأمر شائكا، لأن هناك أناس قد اتصلوا به من فترة ليست بالقليلة وطالبوا منه شيكات ما وهذا ما رفضه الوالد.

طالبت الأهالي مجمعة “القصاص” بميدان ميت سلسيل لأنه ليس وجع أب وأم فقط بل إنه وجع الأهالي أجمعين، ولن يشفي ذلك الغليل إلا القصاص أمام الأعين.

بدأت الواقعة باصطحاب “محمود. ن. أ.ع”، طفليه ” ريان، محمد”، في نزهة وارتياد الملاهى بالمدينة من الساعة الخامسة مساء أول أيام عيد الأضحي، وقام أحد الأشخاص بإلهائه وصرف انتباهه عن أطفاله مدعيا صداقته له منذ أن كانا تلاميذ بالمدرسة الابتدائية، وبعد انصراف الشخص عاد لطفليه فلم يجدهما على الأرجوحة.

يذكر أن أول أمس عثر أهالي مدينة فارسكور بدمياط على الطفلين الأشقاء بالعثور مقتولين في بحر مدينة فارسكور.
وكشفت التحريات الأولية أن مقتل الطفلي يرجح أن يكون بغرض الانتقام، فيما أكد الطب الشرعي أن الجثتين ليس بهما أي إصابات ظاهرية والموت بسبب اسفكسيا الغرق.

شاهد أيضاً

«بلومبيرغ»: إصلاحات السعودية ستجبر السيسي على إجراءات أكثر جرأة

قالت صحيفة بلومبرغ أن إصلاحات السيسي فى مصر تواجه تحديا غير متوقع، نتيجة الإصلاحات التى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *