الرئيسية / الاخبار / أخبار الرياضة / «لجنة المسابقات» تصدّر أزمة جديدة للرياضة المصرية.. و«تركي آل الشيخ» المستفيد

«لجنة المسابقات» تصدّر أزمة جديدة للرياضة المصرية.. و«تركي آل الشيخ» المستفيد

«المصائب لا تأتي فرادى»، هكذا لسان حال المشجّع المصريّ، الذي لم يكد يستفيق من صدمة الخروج المزري للمنتخب الوطنيّ لكرة القدم من دور المجموعات ببطولة كأس العالم روسيا 2018 ليُصدم بالأزمة الجديدة التي صدّرها رئيس لجنة المسابقات باتحاد الكرة «عامر حسين» مساء الأربعاء؛ إذ طالب الأندية المحليّة المشاركة في دوري أبطال إفريقيا الاكتفاء بالدوري والاعتذار عن البطولات الإفريقية، أو المشاركة في إفريقيا وإلغاء الدوري العام، أو الموافقة على دمج الموسمين القادم والتالي له دون راحة؛ فما سبب الأزمة؟ ومن المستفيد منها؟

زعم عامر حسين، في مداخلة لقناة «دي إم سي سبورتس» الأربعاء، أنّ «الاتحاد الإفريقي صعب جدًا… وعانيت خلال ثلاث سنوات لكي أعود بالدوري لمكانته الطبيعية، ولكني فوجئت بقرار من الاتحاد الإفريقي بإنهاء دوري أبطال إفريقيا المقام حاليًا في شهر 7، ثم انطلاق بطولة جديدة في شهر نوفمبر؛ وعليه سيتم تلاحم جميع البطولات».

وأضاف: «18 مباراة قارية، بداية من الدور التمهيدي وحتى الدور النهائي، يقامون بين شهر نوفمبر وحتى مايو المقبل، بالإضافة لانطلاق بطولة كأس الأمم 2019 في شهر يونيو؛ ما يعني إنهاء بطولة الدوري قبلها بـ15 يومًا؛ من أين آتي بهذه الأجندة؟» وكذلك «خمس مباريات لمنتخبنا في الأجندة الدولية في نفس وقت لعب الـ18 مباراة، بجانب مباريات البطولة العربية، التي تشارك فيها أربعة أندية مصرية».

عامر حسين

ورأى رئيس لجنة المسابقات من بين الحلول «إيقاف الدوري في شهر مايو وخوض بطولة كأس الأمم الإفريقية، ونستأنف البطولة بعدها؛ وبذلك سيتلاحم الموسمان»؛ لكنّه قال إنّ «على رئيس اتحاد الكرة (هاني أبو ريدة) الاجتماع مع الأندية حتى يرى الجميع أين مصلحته في الدوري المصري أو في دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية، أو نعتذر عن المشاركات الإفريقية في هذا الموسم، وهذا الاعتذار في مصلحة الأندية بالتأكيد».

وأكدّ عامر حسين في تصريحه أنّ «الأهلي أكثر الفرق تأثرًا بهذة القرارات؛ لأنه مشارك في جميع البطولات المحلية والإفريقية والعربية».

وهذه «المفاجأة بالأزمة» ظهرت اليوم على الرغم من اعتماد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف» نظامه الجديد قبل خمسة أشهر، يوم 11 يناير 2018، ولقي ترحيبًا من الاتحاد المصري وأنديته؛ لأنّ المسابقة القادمة ستبدأ في شهر ديسمبر 2018 وتنتهي في مايو 2019، وفي الموسم التالي تقام بين شهري سبتمبر ومايو؛ وبذلك يتشابه موعد المسابقة مع نظام دوري أبطال أوروبا، ورأى خبراء حينها أنّه لمصلحة الأندية المصرية، وأنّها لن تواجه اضطرابات القائمة الإفريقية مرة أخرى؛ فالمسابقة ستبدأ مع الجدول الزمني للدوري المحلي وتنتهي معه.

من المستفيد؟

وفقًا لنتائج الدوري المنتهي لموسم 2017-2018؛ سيمثّل مصر الموسم المقبل في بطولة دوري أبطال إفريقيا «الأهلي والإسماعيلي»، ويشارك «الزمالك والمصري» في بطولة الكونفدرالية.

ولأنّ اتحاد الكرة المصري يعلم تمامًا قيمة البطولتين الإفريقيتين، المعتمدتان من الاتحاد الدولي لكرة القدم، وبناء عليهما يتحسّن تصنيف الأندية عالميًا، والفائز بدوري الأبطال يصعد إلى «كأس العالم للأندية»، وأنّ نادي الأهلي يحرص على ذلك وقد لا يفرّط في هذه البطولة لأجل غيرها، وكذلك الثلاثة أندية الأخرى؛ وضع رئيس لجنة المسابقات هذا الحل «القسري».

ففي حالة إصرار الأندية الأربعة على المشاركة في البطولة الإفريقية، وأرغمهم الاتحاد المصري على ترك الدوري؛ فالمستفيد الأوّل «تركي آل الشيخ» وزير الرياضة السعودي ورئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، بعد أنباء شرائه نادي «الأسيوطي سبورت» وتحويل اسمه إلى «بيراميدز إف سي» وتعيين حسام البدري رئيسًا له، ووعده بأن يجلب له لاعبين ومدربين عالميين للمنافسة على البطولات المحلية والإفريقية؛ وقد ينجح في تحقيق مسعاه هذا إذا لم يشارك الأربعة أندية الكبار في بطولة الدوري، فستسنح له الظروف ليكون البطل.

ووعد المسؤول العودي بأن يكون نادي «الأهرام إف سي» مفاجأة الموسم بوجود لاعبين عالميين، ثم ظهرت صفحة على موقع «فيس بوك» تنسب نفسها إلى النادي، لم يتسنّ بعد التأكّد من صحتها؛ وأوردت 13 قرارًا قالت إنّ «تركي آل الشيخ» أصدرها في «بيان رقم واحد للنادي»:

بيان رقم واحد لنادي الأهرام Al Ahram FCتحية طيبة وبعد.1-قرر معالي المستشار تركي آل شيخ تعين المدرب المصري حسام البدري…

Publiée par Al Ahram FC sur Mercredi 20 juin 2018

أيضًا، لأنّ «تركي آل الشيخ» رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، المشرف على «البطولة العربية»، فإنّه حريص على حضور الأندية المصرية المتأهلة إليها «الأهلي والزمالك والإسماعيلي والاتحاد»، ولأنّ المسابقة من غيرهم تفقد كثيرًا من رونقها وجماهيريتها ومتابعيها وأرباحها؛ قال «عامر حسين» في المداخلة إنّ على الأندية أن تختار ما يناسب مصالحها المالية، ولا شكّ أنّ «تركي» يرصد ميزانية كبرى للفائز بالبطولة، وتجاهل القيمة والمكانة الدولية على حساب البطولة الودية، التي يقام دور الـ32 لها في أغسطس المقبل، ثم تُحدد مواعيد الأدوار التالية بعد؛ وحتمًا ستصطدم بمواعيد البطولتين الإفريقيتين.

وفي هذا الموسم، سيخوض النادي الأهلي مبارياته في دور المجموعات بالبطولة الإفريقية على النحو التالي: الجولة الثالثة (يوم 17 أو 18 أو 19 يوليو) والجولة الرابعة (يوم 27 أو 28 أو 29 يوليو) أمام تاونشيب، ثم الجولة الخامسة (يوم 17 أو 18 أو 19 أغسطس) أمام الترجي التونسي، والجولة الأخيرة (يوم 28 أو 29 أغسطس) أمام كمبالا سيتي؛ وفي حالة التأهّل سيخوض بقية المنافسات؛ بينما مواعيد البطولة العربية كالتالي:

جدول مواعيد مباريات الذهاب والإياب فى دور الـ32 للبطولة العربية

وتأتي هذه الأزمة في أعقاب سيطرة تركي آل الشيخ، ذراع ولي العهد السعودي «محمد بن سلمان»، على مفاصل الدولة المصرية، وتحكمّه في القائمين عليها وإصدار الأوامر والنواهي للقائمين على شؤونها الرياضية والإعلامية؛ آخرها أوامره بإيقاف مقدم البرامج «أحمد سعيد» على قناة «إل تي سي».

وقبلها، ضاقت الجماهير المصرية ذرعًا بتدخلات «تركي آل الشيخ» في شؤون النادي الأهلي المصري منذ تنصيبه رئيسًا شرفيًا في 31 ديسمبر الماضي، إضافة إلى سلوكياته التي تتنافى مع قيم النادي ومبادئه؛ حتى إعلانه في 24 مايو الماضي الاستقالة من الرئاسة الشرفية، وأصدر بيانات على صفحته يكشف فيها كواليس الأرقام والتعاقدات التي قدّمها وينوي مواصلة تقديمها؛ ما اعتبرتها الجماهير تدخلًا سافرًا وتعديًا على ثوابت الأهلي.

الكفيل يفضحهم

تركي آل الشيخ يستقيل من رئاسة الأهلي الشرفية: عاملوني كشوال رز#تركى_برا_الأهلى

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Vendredi 25 mai 2018

 

شاهد أيضاً

«بلومبيرغ»: إصلاحات السعودية ستجبر السيسي على إجراءات أكثر جرأة

قالت صحيفة بلومبرغ أن إصلاحات السيسي فى مصر تواجه تحديا غير متوقع، نتيجة الإصلاحات التى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *