الرئيسية / سيدتى / نصائح غذائية وصحية لاجتياز الامتحانات في رمضان

نصائح غذائية وصحية لاجتياز الامتحانات في رمضان

“أذكر اختبارتنا في النصف الأول بالثانوية العامة، كانت تبدأ من أول رمضان و تنتهي في منتصف الشهر،  هذا الكلام قبل 18 سنة تقريباً، و الحمدالله ما ضرنا، اللي بيذاكر من نفسه ما راح يعوقه الصوم، و لا يصح أن نوطن للجيل الناشىء فكرة أن رمضان شهر الراحة”، هكذا غرّد صاحب حساب يدعى “بن سليمان” عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في ظل اللغط المثار حول تزامن امتحانات الكثير من الطلاب هذا العام وشهر رمضان المبارك.

اختبارات نهاية العام الدراسي صارت مادة دسمة لنقاشات كثيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي أخيراً؛ ذلك لتزامنها هذا العام مع شهر رمضان المبارك، وانقسمت آراء رواد مواقع التواصل الاجتماعي بين فريقين، الأول يقول إن الصيام لا يؤثر على الدراسة والاختبارات، بل على العكس يزيد من التركيز والانتباه، والفريق الثاني يعتقد أن الصيام يجهد الطلاب ويؤثر على أدائهم.

علّق مستخدم آخر يحمل اسم” Mj5005″ على الموضوع قائلاً: “زمان الناس تصوم ولا عندهم مكيفات ولا تقنيات إلكترونية، بس في هذا الزمن الحالي كل شيء متوفر، لكن دلع زائد ماله مبرر وأغلبهم نوم في النهار وفي الليل سهر على التليفزيون، وهذا هو الواقع، تأجيل أو تقديم الاختبارات ليس بعذر، والعبرة من الأولين”.

وغرد مستخدم يحمل اسم Hedi Ouertani عبر  تويتر، ناصحاً المقبلين على اجتياز اختبارات في رمضان، بقوله: “أفضل شيء أكل الزبيب الأسود، 21 حبة تعطي طاقة للجسم”.

راحة نفسية

تزيد ضغوط الاختبارات، بخاصة بالنسبة للمقبلين على الامتحانات النهائية، الذين يحاولون الاستفادة قدر الإمكان من أوقاتهم ومراجعة كل الدروس، غير أن طول السهر وتغير أوقات النوم والطعام في رمضان قد يؤثر على التحضيرات النفسية والدراسية للطلاب، وهو ما ذهب إليه الطبيب والمحلل النفسي جواد مبروكي، والذي قال إن “الاضطراب وقلة النوم يسببان عدم التركيز ويضاعفان الضغط النفسي والخوف من الرسوب”، معتبراً أن الراحة النفسية مهمة للنجاح.

غذاء صحي

مبروكي، ذكر في تصريحات صحافية سابقة، أن “الصيام والإرهاق الذهني يصعبان التحصيل العلمي والمذاكرة مقارنة مع الأيام العادية”، موضحاً أن “الفترة المثالية للمذاكرة والتركيز هي الفترة المسائية، أي بعد الإفطار، إلى حدود الفجر، مع ضرورة الحصول على قسط كاف من النوم في الفترة الصباحية”.  أما فيما يتعلق بالأغذية المناسبة خلال الشهر الكريم، فنصح بالأكل الصحي خلال الإفطار وتجنب الإفراط في الأكل، وتجنب تناول المنبهات من قهوة وشاي، مشيراً إلى أن الاكثار من الأكل يسبب عسر الهضم ويثقل الجسم. كما أكد ضرورة شرب الماء طيلة الفترة الليلية لتفادي الجفاف.

وداعاً للخمول

وللتخلص من الخمول و الكسل بعد الإفطار، أورد “موقع كل يوم معلومة طبية” مجموعة من النصائح للصائمين، منها تجنب الوجبات الدسمة كبيرة الحجم، مع مضغ الطعام جيداً، وتقسيم الإفطار لوجبتين صغيرتين، تفصل بينهما ثلاث ساعات، مع تناول كميات كافية من السوائل على مدار فترة ما بعد الإفطار، والحرص على تنويع مصادر البروتين، والإكثار من الخضروات الورقية الغنية بالألياف الغذائية.

مع عدم الإسراف في تناول العصائر والمشروبات والحلويات، والاعتماد على الكربوهيدرات المركبة التي تضمن تحرر الغلوكوز منها بشكل متدرج على مدار ساعات ما بعد الإفطار، إضافة إلى ممارسة رياضة المشي بعد الإفطار بساعتين على الأقل؛ لتحسين عملية الهضم والشعور بالحيوية، وجميعها نصائح قد تفيد المُمتحنين في رمضان.

شاهد أيضاً

7 أطعمة تسبب ظهور مشكلة حب الشباب (تقرير)

حب الشباب من الأمراض الجلدية، التي تؤثر على ما يقرب من 10% من سكان العالم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *