الرئيسية / الاخبار / أخبار الرياضة / 5 تحديات جديدة لمحمد صلاح في عامه المثالي

5 تحديات جديدة لمحمد صلاح في عامه المثالي

يقدم الدولي المصري، محمد صلاح، المحترف في صفوف نادي ليفربول الإنجليزي، أفضل موسم في مسيرته الاحترافية، نال على أثرها الإشادة من الجميع، وحقق أرقامًا شخصية غير مسبوقة.

وفاز محمد صلاح، اليوم الجمعة، بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز، عن شهر فبراير الماضي، للمرة الثانية خلال الموسم الجاري.

ويتصدر صلاح، قائمة الهدافين بالدوري الإنجليزي، برصيد 24 هدفا، بالتساوي مع هاري كين، لاعب توتنهام.

ويستعد صلاح، لخوض مواجهة مصيرية رفقة فريقه، ليفربول، أمام مانشستر يونايتد، ظهر غدٍ السبت، ضمن مباريات الأسبوع الـ30 في منافسات «البريميرليج»، كونها تحدد صاحب المركز الثاني بالدوري.

ويحل في المركز الثاني، قبل مباراة الغد، مانشستر يونايتد، برصيد 62 نقطة، بفارق نقطتين عن أقرب الملاحقين، ليفربول.

وعلى المستوى الشخصي، ازدادت تحديات محمد صلاح، خلال العام الجاري، والتي يسعى لتحقيقها، نستعرض في التقرير 5 منها.

محمد صلاح- لاعب ليفربول الإنجليزي

الهداف
يعد لقب الهداف التحدي الأصعب لمحمد صلاح، في أول مواسمه بالدوري الإنجليزي مع ليفربول، فيواصل اللاعب التألق وتقديم المستوى المميز، والتسجيل تقريبًا في جميع المباريات، إلا أنه يواجه منافسة شرسة، من هداف العام لسنة 2017، هاري كين.
ويتبقى 9 جولات في مسابقة «البريميرليج» هذا الموسم، وهو الأمر الذي يزيد من المنافسة، على ضرورة التسجيل في كل مباراة، واستغلال جميع الفرص لضمان إنهاء الموسم على قائمة الهدافين.

محمد صلاح يحمل جائزة أفضل لاعب إنجليزي بشهر فبراير

الدوري
يعد ثاني التحديات أمام محمد صلاح، خلال الموسم الجاري، هو قيادة فريقه إلى مراكز متقدمة في «البريميرليج»، فبعد اقتراب حسم الدوري، لصالح مانشستر سيتي، الذي يبتعد بفارق 16 نقطة عن أقرب المنافسين، يبقى الحصول على المركز الثاني، في جدول الترتيب.
وتعد مباراة الفريق، غدًا، أمام مانشستر يونايتد، هي أول السبل لاستعادة الوصافة، ففي حالة الفوز، يكون «الريدز» في المركز الثاني، بفارق نقطة واحدة عن «الردديفلز».

محمد صلاح- صورة أرشيفية

دوري الأبطال
تأهل فريق ليفربول إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما سحق نظيره بورتو البرتغالي، في دور الـ16، بنتيجة (5/0) من مجموع مباراتي الذهاب والإياب.
ويتطلع صلاح، لمواصلة المشوار الأوروبي رفقة ليفربول، وقيادة الفريق إلى أدوار متقدمة، وحتى المنافسة على اللقب، لتحقيق مجد شخصي.

محمد صلاح يحتفل بأحد أهدافه بالمنتخب

المنتخب
وخلال العام الجاري، يحمل محمد صلاح، على عاتقيه، مهمة قيادة منتخب مصر في كأس العالم، وتحقيق أحلام الملايين، بالتأهل عن دور المجموعات، في بطولة عاد إليها «الفراعنة» بعد غياب 28 عاما.

وبعدما قاد صلاح، المنتخب إلى الوصول لنهائيات كأس الأمم الإفريقية، الجابون 2017، والاستمرار للوصول لنهائي البطولة، بالإضافة إلى نهائيات كأس العالم، روسيا 2018، يتطلع نجم ليفربول إلى تحقيق نجاحات غير مسبوقة «بالمونديال»، باستغلال العام المثالي الذي يقدمه مع فريقه الإنجليزي.

يجدر الإشارة إلى أن المنتخب المصري، يتواجد في المجموعة الأولى من كأس العالم، رفقة منتخبات، روسيا، السعودية وأوروجواي.

محمد صلاح بقميص ليفربول- أرشيفية

حسم المصير

التحدي الأخير، الذي سينهي به محمد صلاح عامه الاستثنائي، هو حسم مصيره بشأن انتقالات الصيف المقبل، والتي ستشتغل بعد انتهاء كأس العالم.
وكشفت تقارير إنجليزية وإسبانية، بوجود اهتمام لدى مسؤولي نادي ريال مدريد، بشأن التعاقد مع الدولي المصري، خلال انتقالات الصيف المقبل.

وفي حال تمكن صلاح، من إثبات جدارته وقيادة منتخب مصر، لأدوار متقدمة في كأس العالم، سيكون على رأس اهتمامات أندية عدة كبرى بالقارة الأوروبية، ما سيمثل صعوبة في تحديد مصير اللاعب.

ويعاني صلاح، من تجربة سابقة، فاشلة، عندما تعجل في الانتقال إلى تشيلسي الإنجليزي، تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو، انتقل بعدها إلى فيورنتينا الإيطالي، ويخشى أن يتكرر الأمر نفسه بالنسبة للنادي «الملكي»، بطل الدوري الإسباني.

شاهد أيضاً

كاتب إسرائيلي: “لعنة” خاشقجي تطارد السعودية

قال الكاتب الإسرائيلي في موقع نيوز ون، يوني بن مناحيم، إن “العائلة السعودية المالكة تجد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *