الرئيسية / الاخبار / أخبار عامه / فرنسا: الأسد «همجي» وصعب أن يكون جزءًا من الحل في سوريا

فرنسا: الأسد «همجي» وصعب أن يكون جزءًا من الحل في سوريا

وصف وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، بشار الأسد، بـ«الهمجي»، لافتا إلى صعوبة أن يكون جزءا من الحل في سوريا.

ونقلت الخليج أونلاين، عن لودريان، قوله، خلال مقابلة مع محطة «فرانس 2» التلفزيونية، أمس الثلاثاء، إن «بشار الأسد همجي، لكنه موجود هناك؛ لذلك ينبغي أن نبدأ العملية التي تؤدي إلى دستور جديد وانتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة، لكن يصعب عليَّ تخيل أن الناس الذين عانوا كثيراً يعتبرونه جزءاً من الحل!».

وعن الدور الروسي في سوريا، أضاف لودريان «إذا كان باستطاعة الروس استدعاء الأسد إلى سوتشي، فبوسعهم أيضاً إبلاغه ضرورة وقف القصف والسماح بوصول المساعدات للجميع»، في إشارة إلى لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والأسد، الأسبوع الماضي، في مدينة سوتشي الروسية.

وتابع: «اللاعبان الرئيسان في هذا الشأن هما روسيا وإيران، عليهما استخدام ثقلهما لقيادة حل سياسي مع الأعضاء الآخرين بمجلس الأمن»، مؤكدا أن «الأسد ليس هو الحل».

ولفت لودريان إلى أن «باريس لا تقبل توسّع طهران العسكري إلى البحر المتوسط»، موضحا أن «إيران تجلب فصائل مسلحة تابعة لها وتدعم حزب الله، ينبغي أن تعود سوريا دولة ذات سيادة مرة أخرى، وهذا يعني دولة مستقلة عن ضغوط وأي وجود لبلدان أخرى على أراضيها».

وكانت المعارضة السورية، أمس الثلاثاء، اعترضت على تصريحات مبعوث الامم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، بشأن بقاء الأسد وتغييره عبر الانتخابات، بالإضافة إلى تهديده للمعارضه، بأن فشل مفاوضات جنيف، يستدعي الاتجاه إلى سوتشي، زاعما أن المعارضة ليس لها «دعم دولي».

وانطلقت الجولة الأولى من جنيف 8، في 28 نوفمبر الماضي، واستمرت 4 أيام، ثم توقفت لأيام عدة بعد مغادرة وفد النظام إلى دمشق، قبل أن تستأنف الأسبوع الماضي، بلقاءات بين المعارضة والفريق الأممي فقط.

شاهد أيضاً

الحكومة التركية: الانتخابات المبكرة تفشل المؤامرات ضد تركيا

دافعت الحكومة التركية الخميس عن قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الإعلان عن انتخابات رئاسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *